وليد بيك، حان وقت التغيير…

رداً على تويت قام الزعيم وليد بيك جنبلاط بنشرها على تويتر حول عين صوفر، يقول فيها:
يقال ان التصميم الجديد لعين صوفر سيصبح بهذا الشكل. يا له من ابتكار غريب عجيب .لو كان جمال باشا موجودا فلا احسد مصير المصمم .وحتى رستم غزاله لكان اعترض

رداً على تويت قام الزعيم وليد بيك جنبلاط بنشرها على تويتر حول عين صوفر، يقول فيها:

يقال ان التصميم الجديد لعين صوفر سيصبح بهذا الشكل. يا له من ابتكار غريب عجيب .لو كان جمال باشا موجودا فلا احسد مصير المصمم .وحتى رستم غزاله لكان اعترض و…😂😂😂

فجاوبت البيك بعدة رسائل، قلت فيها:

وليد بيك
‏كوني إعلامية وكنت قد حصلت على موافقتكم في تصوير قصر المختارة وكتابة تقرير عنه في مجلة سيدتي في عام 2007، فقد أصبحت أدرك جيدا مدى رفعة ذوقكم في انتقاء التصميم الهندسي والشكل المناسب لأي عين قديمة يجب أن نحرص من خلالها على الحفاظ على جمالية تراثنا.

لكن أليس من الأجدى يا بيك أن تتدخلوا في إبداء رأيكم في عين علي القديمة في بلدة عبيه التي أهملتها البلدية فتلوثت ماؤها منذ أكثر من عشر سنوات واختفت الفلاتر التي قدمت لها من السفارة الإيطالية، ومؤخراً قامت بلدية عبيه بإقفالها بدلاً من وضع الفلاتر المقدمة لها؟؟؟

وليد بيك
‏اذا كان لديكم متسعاً من الوقت للنظر بأمور عين صوفر، فهل تعطينا بعض الوقت لتنظر بموضوع الفساد وهدر الأموال الذي يقوم به المجلس البلدي في عبيه، هذا في حال كُنتُم تريدون فعلا وضع حد للفساد المستشري في كل لبنان…

وليد بيك
‏مع بداية عام 2018، بدأنا كأبناء عبيه نصرخ ونشير إلى هدر الأموال والفساد المستشري في أعمال بلدية عبيه- عين درافيل، فلماذا لم تستجبون لصرخاتنا وتدعموننا في حملتنا ضد الفساد وهدر الأموال في بلدية تقع في منطقة نفوذكم؟؟

وليد بيك
‏رأيناكم في الآونة الأخيرة تنتقدون الفساد المستشري في عهد الرئيس العماد ميشال عون، فمتى سنراكم تتخذون الخطوات الحاسمة لمحاسبة الفاسدين، وأقلها رؤساء البلديات الذين هم في منطقة نفوذكم؟؟؟

أليس موضوع هدر أموال الحوافز المالية لأهالي عبيه وعين درافيل الذين عانوا من مطمر الناعمة وتأثيراته السلبية 17 عاماً أحق بإهتمامكم ودعمكم من اختيار التصميم الهندسي لعين صوفر؟؟

وليد بيك
‏تفضلوا وادعمونا.. كما نطالبكم بأن تأمروا النائب الأستاذ أكرم شهيب برفع الغطاء عن بلدية عبيه- عين درافيل. فمن حقنا كأبناء عبيه وعين درافيل أن يتم استثمار أموالنا بمشاريع إنمائية تؤمن فرص عمل لأبنائنا وإخوتنا وتضمن مستقبلنا. فكفانا رجعية وفوضى وتخلف وإهمال وفساد.

هذه هي الرسائل التي نشرتها منذ يومين على تويتر. وأعتقد أنني كنت محقة بما قلته ولَم أتعدّ فيها على أحد. بل طالبت بحقي وحقوق أبناء عبيه وعين درافيل بكل أدب واحترام.. لكن وللأسف، جاءني اتصال يقول لي احذرِ ستتعرضين لضغوطات قوية كي يتم إسكاتك..

وكم كثرت علي الإتصالات من المحبين الذين يطلبون مني أخذ الحيطة والحذر فقد أتعرض لأذىً نتيجة كلماتي الجريئة وصرخاتي المحقة.

وطبعا، ردي دائما يكون:

لم أتعود السكوت عن المطالبة بحقي. ولن يردعني رادع ولن يخيفني أي ضغط أو تهديد قد أتعرض له. فمن حقي كمواطنة أن أعيش معززة ومكرمة وأن يتم استثمار الحوافز المالية العائدة من مطمر الناعمة
(13 مليون دولار) في إنشاء مشاريع إنمائية تضمن مستقبلنا ومستقبل الأجيال القادمة من بعدنا وتساهم في تطوير بلدتنا ووطننا. لا أن يتم هدرها وتقسيمها كحصص على بضعة أشخاص ومسؤولين، فنبقى نحن المواطنين في معاناتنا مع الأزمة الإقتصادية الضخمة التي تضرب لبنان نتيجة الفساد والفوضى وصمت الشعب عن المطالبة بحقوقه وعدم السعي لمحاسبة الفاسدين.

ففي الأزمات الإقتصادية لا تقل الأموال بل يكثر اللصوص. وكم هي كثيرة الأموال في البلديات..

وكونوا على ثقة بأنه عندما ينتفض المواطن ويطالب بحقه، فإن قوى الكون تسعى للإستجابة لصرخاته وتسخر له كل الظروف كي يحصل على حقه.
* فإذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر.
*والحق يعلو ولا يعلى عليه.
*وقوة الحق أقوى من أي شيء في الدنيا.
*وصاحب الحق سلطان.
*وأعلى ما يكون الباطل يأتي عليه الحق فيخمده.

أما عن مقولة: 👎لا تندهي ما في حدا👎
فقد روجها جميع الحكام والمسؤولين في السلطة بين أبناء شعبنا اللبناني وأقنعونا بها وغرسوها في عقولنا، لذلك أصبح أكثر اللبنانيين يلتزمون الصمت إزاء ما يتعرضون له من نهب وسرقة وإفقار وتجويع وإذلال. وهي عقيدة باطلة وغير صحيحة لأن “كثرة الزّن يفعل مفعول السحر”. وما نفكر فيه سنحصل عليه. لذلك آن الأوان بأن نعي ونؤمن بالسنة الكونية الصحيحة التي تقول بأن:

❤️ما ضاع حق وراءه مطالب.❤️

فإما أن نحصل على حقوقنا كمواطنين ونحيا بعزة وكرامة، وإما فالموت أشرف لنا من حياة الذل والإهانة.

“أموت ولا أموت فلا أبالي
فهذا العمر من نسج الخيال
هي الأيام تجري في دمانا
أم الحق المكون ألف حالي.”
(كمال جنبلاط)

ابنة عبيه

أهم المواضيع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات

الاكثر تعليقاً

فديوهات مختاره