الحلبي تخرج عن صمتها: “شهيب حاربني بوحشية لردعي عن قول الحق.. وجنبلاط تجاهل صرخاتي.”

      لم يتقبل النائب أكرم شهيب فكرة نضالي ضد الفساد المستشري في بلدية قريتي عبيه التي يدعمها بقوة ويدافع عن رئيسها غسان حمزة.. وقد استاء كثيراً عندما كتبت ذلك المقال الذي طالبته فيه بأن يرفع الغطاء عن البلدية وإلا فإنه سيسقط في الإنتخابات النيابية، كما ثارت ثائرته عندما انتقدت تجاهله لصرخاتنا وبأنه الداعم

      لم يتقبل النائب أكرم شهيب فكرة نضالي ضد الفساد المستشري في بلدية قريتي عبيه التي يدعمها بقوة ويدافع عن رئيسها غسان حمزة.. وقد استاء كثيراً عندما كتبت ذلك المقال الذي طالبته فيه بأن يرفع الغطاء عن البلدية وإلا فإنه سيسقط في الإنتخابات النيابية، كما ثارت ثائرته عندما انتقدت تجاهله لصرخاتنا وبأنه الداعم الأكبر للفساد في البلدية عندما بعقد مؤتمر في عين درافيل يطالب فيه بالحوافز المالية للبلديات المجاورة للمطمر قائلاً بأنها حق من حقوق الناس .
      ومع بداية ربيع 2018، بدأت التحضير للعمل في برنامج “أحلى زيارة” على قناة مسايا والذي يتم فيه تسليط الضوء على كل بلدة في لبنان، وكان يتطلب مني العمل في المحطة أن تكون البلدية هي الراعية للحلقة التي نتحدث فيها عن البلدة. وكنت قد أخذت وعوداً من بعض رؤساء البلديات كي أصور حلقة عن بلداتهم وفجأة تبخرت الوعود، وصار كل رئيس بلدية يتهرب علماً بأنني كنت قد قدمت لهم الكثير من الخدمات الإعلامية.. فشككت بالأمر، وبعد أن قمت بعدة استقصاءات علمت بأنه قد تم وضع الڤيتو علي من قبل النائب المحترم شهيب. ومن ذا الذي سيجرؤ على التعامل معي في حال كان شهيب غاضباً مني؟
      عندها ثارت ثائرتي فقررت أن أخبر الزعيم وليد جنبلاط بحقيقة ما يحصل في بلدية عبيه – عين درافيل، وأن أعلمه بما فعله بي شهيب.. فأرسلت رسالة على رقمه الخاص في شهر أيلول 2018. فعلمت بأن وليد بيك قد أعاد إرسال رسالتي إلى شهيب، فاستشاط سعادته غضباً واتصل بصديقي شادي حمزة، وهو عضو في وكالة داخلية الحزب وناشط معنا ضد الفساد في البلدية، وبدأ شهيب يشتمني وقال لشادي: “سأضعها في رأسي وسترى ماذا سيحل بها..”  وبعد 10 أيام بالظبط تم توقيفي عن العمل في إذاعة لبنان مع مجموعة من زميلاتي المراسلات في آخر شهر أيلول 2018، بحجة أنه لا يوجد مال وقالوا لنا كي نعود بعد رأس السنة. فسارعت لتأسيس موقعي الإلكتروني راغدة ميديا وأطلقته في 29 تشرين أول 2018.
       وفي كانون الأول 2018، أخبرت أخي وصديقي كابتن فريد غرزالدين عما فعله بي الأستاذ أكرم، فما كان منه إلا أن ذهب إليه وواجهه في دارته في عاليه وقال له: “راغدة أختنا وهي من المناضلات التي قدمت لمنطقتنا، وكان لها دور أساسي في قضية إقفال مكب الناعمة، فلا نقبل أن يتعرض لها أحد في باب رزقها”. فلم ينكر شهيب شناعة فعلته وعمله المشين تجاهي وأجابه: “هي اشتكتني عند وليد بيك.”
       لم تقف أذية شهيب عند هذا الحد، فقد كنت موعودة باستلام وظيفة مستشارة إعلامية في إحدى الجامعات التي أنشئت حديثاً في الجبل. وبعد عدة لقاءات واجتماعات مع مديرة الجامعة، فوجئت بها ترفض استقبالي في الموعد الأخير الذي تم تحديده لمقابلتي، وأرسلت مديرالفرع ليعطيني تبريرات جاء فيها أن الوزير شهيب لا يريد من الجامعة أن تبدأ بالعمل على مواقع ال social media في ذلك الوقت، ثم عاودت الإتصال بهم بعد عدة شهور ولم أجد أي قبول. وهنا أكد لي أحد أصدقائي الكرام في الحزب التقدمي الإشتراكي، أن ما حصل معي هو بالتأكيد من فعل شهيب، وأخبرني أن من عادات هذا النائب وزمرته أن يفعلوا نفس الشيء مع كل شخص هو غير راضٍ عنه.
         ومؤخراً، سعيت جاهدة للعودة لتقديم برنامج في إذاعة لبنان لكن محاولاتي باءت بالفشل.
       وقبل اندلاع الثورة بشهر أعلمت وليد بيك بتصرفات شهيب الأخيرة معي، وطالبته بأن يكف أذاه عني، خصوصا، وأنني امرأة مطلقة ومستقلة، وبسببه وقعت تحت وطأة الديون، فتجاهل وليد بيك صرخاتي وأجابني بطريقة كلها استخفاف بي وبكرامتي..
        في الختام أقول: “انهضوا أيها اللبنانيون من براثن الطائفية إلى الأبد..
 إنها لعبة قذرة اعتمدها الزعماء والمسؤولون كي يبسطوا سلطتهم علينا وكي يتقاسموا خيرات بلادنا..
      فها هو النائب الدرزي أكرم شهيب يقطع برزق امرأة موحدة كي يردعها عن مكافحة الفساد ويسكتها عن المطالبة بحقوقها.
      إشهد يا تاريخ بأن ما فعله بي وزير التربية والتعليم الأستاذ أكرم شهيب ما هو إلا وصمة عار في تاريخ طائفة الموحدين.. بل إن شهيب هو وصمة عار في صفوف الحزب التقدمي الإشتراكي، ولو أن الأموات تنهض من القبور، لكان المعلم الشهيد كمال جنبلاط قد نهض من قبره وطرد أكرم شهيب وأمثاله من صفوف حزبه.”
     وهنا أقول للأوباش الفاسدين ماسحي الجوخ: “إياكم والتهجم علي أو إيذائي لأنني فضحت حقيقة شهيب، وأسأل الله بأن يقطع الرزق عن كل من أيّد هذا الفاسد لقيامه بأعماله المشينة ضدي، ودعوة المظلوم مستجابة، ومن دافع عن الفاسد فهو فاسد”.
                         “وإن الحياة انتصار للأقوياء في نفوسهم لا للضعفاء”
       فليسقط وزير التربية والتعليم أكرم شهيب..
       فليسقط حكم الأزعر.
       نعم لمحاسبة الفاسدين.
                       الإعلامية راغدة الحلبي
#لبنان_ينتفض

أهم المواضيع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات

الاكثر تعليقاً

فديوهات مختاره